المؤتمر العربي السابع للترجمة ، لبنان 6 – 8 أكتوبر 2016

المصدر: المنظمة العربية للترجمة

المؤتمر العربي السابع للترجمة

يُعقد المؤتمر العربي السابع للترجمة هذه السنة في لبنان ابتداء من 6 تشرين الأول/ أكتوبر لغاية 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2016 تحت عنوان: “المترجم وذاتيته في الترجمة”.

وتتضمن محاوره ما يلي:


المحور الأول: الترجمة في الحرب والسلم

يحاول الباحثون في هذا المحور تسليط الضوء على الترجمة ودورها في التنمية لمرحلة ما بعد الحرب، كما حدث في اليابان وألمانيا. وكذلك دور الترجمة في إشعال الحروب أو في تأجيج الصراعات.

المحور الثاني: ذاتية المترجم في الفعل الترجميّ: قدرٌ أم اختيار
يبحث هذا المحور في كيفية مفاوضة المترجم للنص من دون الإخلال بواقعية المبادئ وقدسيتها التي يتمتع بها المؤلّف أو صاحب النص الأصلي.

المحور الثالث: كفاءة المترجم: الأمانة في نقل النص وذاتيته
هناك العديد من النصوص اختُرِقت ولم تُنقل ضمن سياقاتها الفكرية، فتوارثتها الأجيال وهي تحمل ذاتية المترجم ولا تحمل معاني ومبادئ النص الأصلي، فهل يحق للمترجم التلاعب بالنص بحسب فهمه هو للمضمون والسياق الفكري؟

المحور الرابع: أين الذاتية في ترجمات واصدارات كتب المنظمة العربية للترجمة
يحاول هذا المحور أن يحاوِر الباحثين والمهتمين بكتب المنظمة العربية للترجمة، فهل أن كتب المنظمة تتعامل مع مبادئ وقيم المؤلّف حين تنقل تلك النصوص من خلال مترجميها؟ أم أنها أخفقت في إيصال رسالتها العلمية في الحفاظ على النص الأصلي؟

المحور الخامس: ذاتية المترجم والترجمة الآلية
لمّا كانت الآلة تعتمد في ترجماتها على الكلمة ونصوصها، فالسؤال المطروح يكون: هل يمكن للترجمة الآلية أن تلغي ذاتية المترجم وذلك لاعتماد الآلة لقواعد وأساليب لا تجعل من المترجم أن يكون له الحق في التعامل مع النصوص بحسب أهدافه ومبادئه؟

المحور السادس: تطور شخصية المترجم من خلال ترجماته
هل تساعد الترجمة على تطور شخصية المترجم الثقافية والاجتماعية، وعلى سبك فعله اللغوي سواء كان في العربية أو لغة الأصل؟ وهل يمكن للترجمات المتخصصة أن تجعل من شخصية المترجم متخصصاً في تلك المادة كمؤلِّفها؟